سفيرة الاتحاد الاوربي تزور الديوانية وتبحث سبل التواصل والتعاون المشترك مع محافظ الديوانية

عدد القراءات : 1503
سفيرة الاتحاد الاوربي تزور الديوانية وتبحث سبل التواصل والتعاون المشترك مع محافظ الديوانية

بحث محافظ الديوانية الدكتور عمار حبيب المدني سبل التعاون المشترك الخميس في مبنى الحافظة مع سفيرة الاتحاد الاوربي في العراق السيدة يانا هيبا شكوفا والية تنسيق العمل مع سفارات الاتحاد بكل ما يسهم في تطوير محافظة الديوانية على كل الاصعدة.
وقال محافظ الديوانية:نحن بحاجة الى دعم الاتحاد الاوربي وانشاء الصداقة الحقيقية فهناك اثر خاص وطبيعة خاصة للعراق مع الاتحاد الاوربي وهناك برامج مشتركة بيننا والمواطن العراقي يحتاج الاتحاد الاوربي كشريك في عملية التنمية ,مضيفاً نحن نعلم اذا اصبحنا شركاء مع الاتحاد الاوربي سوف تنجح شراكتنا لانهم عمليين ومخلصين.
واضاف الدكتور المدني" كحكومات محلية لدينا القدرة على ادارة شؤوننا وبالقريب ستحل بعض الوزارات وستحال امورها من الناحية القانونية والادارية والمالية الى المحافظات وبالتالي فهي غير محتاجة للحكومة المركزية لإقامة علاقات مع اي دولة باستثناء الامور الفدرالية والديوانية واحدة من هذه المحافظات ونفوسها (1300000) نسمة وهي تتميز بموقع استراتيجي مهم وتقع بين شبكة طرق توصل وتربط خمس محافظات محيطة بها مجموع تعدادهم يصل الى (10,000,000)نسمة اضافة الى انها الاكثر امنا واستقراراً من بين المحافظات وهي ارض خصبة لإقامه اي مشروع او استثمار.
واكد المحافظ" للديوانية خصوصية حيث فيها اكثر من (1000) موقع اثري واهمها نيبور حيث ان ملوك كل السلالات التي حكمت العراق في دول القديمة يجب ان يتم تتويجه في معبد نيبور ,لذلك نحن نطمح ونسعى لان نضمها الى اهم (100) موقع اثري في لائحة التراث العالمي وتسجيلها في اليونسكو لتغيير واقع المدينة على المستويين الثقافي والاقتصادي.
وناشد الدكتور المدني "السيدة شكوفا بإقامة علاقات مع دول الاتحاد لنقل الخبرات ضمن برامج تدريبية لموظفي المحافظة في كل القطاعات وخاصة الصحية والتعليمية ,كما ابدى استعداده العالي لتبني اي برنامج يقدمه ويتبناه الاتحاد الاوربي لرفع القدرة والكفاءة لأبناء الديوانية مضيفاً نسعى ان تكون تجربة مميزة بين ادارة ومجتمع الديوانية والاتحاد الاوربي.
ومن جانبها شكرت السيدة يانا هيبا شكوفا سفيرة الاتحاد الاوربي محافظ الديوانية لتوضيح بعض الامور ,مؤكدةً على ان سبب وجودها بالديوانية هو قناعتها ان الديوانية المحافظة الاكثر امنا في العراق وستنقل ما شهدته في الديوانية الى سفراء الاتحاد الاوربي وهم من (15) دولة وستحثهم على العمل في الديوانية فمن اولويات الاتحاد محاربة الارهاب وتطوير محافظات العراق وخصوصا الديوانية والجدير بالذكر ان المانيا قد انضمت مؤخرا الى الاتحاد وهي من اهم الدول المانحة حيث منحت مبلغ (82) مليون دولار كمساعدات للمجالات الانسانية في العراق وبشكل شخصي ساسعى الى اشراك المانيا لدعم المحافظات العراقية وخصوصا الديوانية.

cron