برعاية محافظ الديوانية الأستاذ زهير علي الشعلان ينفذ قسم تمكين المرأة في ديوان المحافظة ندوة حول ( أدارة النساء للمشاريع الزراعية الصغيرة في محافظة الديوانية )

15 نوفمبر، 2022
9
برعاية محافظ الديوانية، الأستاذ زهير علي الشعلان، نفذ قسم تمكين المرأة في ديوان المحافظة ندوة حول, أدارة النساء للمشاريع الزراعية الصغيرة في محافظة الديوانية ، اليوم الثلاثاء, بالتعاون مع جامعة القادسية كلية الزراعة ومنظمة أنسان لأجل الانسان, وحضر الندوة ، عميد كلية الزراعة ومدير الزراعة المهندس حسن علي مطر الوائلي ومدير قسم تمكين المرأة إيمان المرعبي ومدير قسم شؤون المواطنين نزهان الزبيدي في ديوان المحافظة ومدير مكتب حقوق الإنسان محمد عبد الحسين وعدد من نشطاء ومنظمات المجتمع المدني.
وقال محافظ الديوانية الاستاذ , زهير علي الشعلان، في كلمته خلال الندوة, إن ” المرأة العراقية عامة والديوانية خاصة اعتدنا ان نراها في كل الميادين الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية فهي لم تكن مربية فحسب ولم يقتصر نشاطها في البيت حصراً بل كانت صانعة للتطور والرقي في المجتمع المتقدم.
تبني فكراً وتؤسس حضارة شانها شان الرجال, واليوم تعيد الى الاذهان ما كانت عليه الامهات في سالف الازمان في الوقوف الى جانب من يشاركها الحياة بل تعدت الى صناعة القرار وقهر الصعاب وهي تواجه ظروف الحياة.
اذ تنجز امرأة الديوانية مشاريعها من شانها الارتقاء لمستوى الخدمات ورفع اسم محافظتها عالياً من خلال مشاريعها الزراعية”.
واكد الشعلان، ان “المشاريع الزراعية الصغيرة للمرأة تعد احد اهم العناصر التي تقوم عليها استراتيجية التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتتاح له الفرصة الحقيقية للنمو والتوسع, ويمكن ان يحقق الكثير من اهداف التنمية بما في ذلك العدالة في توزيع الدخل وتقليص الفقر وخلق فرص عمل وتوفير نسب حقيقية مناسبة تلبي الحاجات الاساسية وبالتالي هذه المزايا تساعد على التماسك والاستقرار الاجتماعي داخل عامة المجتمع.
وتنمية المشاريع الصغيرة لها اهمية بالغة في تشغيل المراة المؤهلة والعاطلة عن العمل فضلاً عن دورها في نمو الاقتصاد الوطني وتعزيز اثر القطاع الخاص اضافة الى تعزيز جهود اعتماد المرأة على الذات”.
وأضاف الشعلان أن “الحكومة المحلية في الديوانية عملت منذ تسنمها مهام إدارة المحافظة على دعم المراة من خلال عقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل للنهوض بواقعها اضافة الى دعمها المادي والمعنوي في تبسيط الاجراءات لمنح القروض الميسرة لانشاء المشاريع الصغيرة, نتج عن ذلك عمل اكثر من 1000 امراة بشكل رسمي بمتعلقات رسمية كالعقود الزراعية واليات ثقيلة واجازات رسمية للعمل الزراعي.
وفي ظل تلك المزايا ندعو الجميع من اساتذة واكاديميين وصحفيين واعلاميين ومدونين ومنظمات المجتمع المدني ورجال الدين ورجال الاعمال الى الاستمرار في السعي عبر هذه المشاريع للمطالبة بان تكون الديوانية عاصمة العراق الزراعية لتوفر كل مقومات النجاح في هذه المحافظة باعتبارها محافظة هويتها زراعية ويعتمد أكثر من 65% من سكانها على الزراعة”.
استضافة وتصميم: شركة المرام للدعاية والاعلان